افتتحت بال ثينك دورة تدريبية “إعداد مدربين TOT‏ في مجال الديمقراطية وحقوق الإنسان”

  • 184

افتتحت بال ثينك للدراسات الاستراتيجية دورة تدريبية تحت عنوان: “إعداد مدربين TOT‏” ضمن أنشطة “أكاديمية بال ثينك للديمقراطية وحقوق الإنسان – المرحلة الثانية” الممولة من معهد العلاقات الخارجية الألماني.

وأفتتح الدورة عمر شعبان، مدير بال ثينك، موضحاً الهدف من الدورة والساعي لتعزيز قدرات مجموعة شبابية من أعضاء الأكاديمية، وإعدادهم كمدربين ومحاضرين في مجال الديمقراطية وحقوق الإنسان، من خلال برنامج تدريبي متكامل يعمل على صقل المتدربين بالحقيبة التدريبية والمهاراتية والمعرفية اللازمة، وبما تشمل العروض التقدمية ومهارات الاتصال والتواصل، وإدارة الجلسات الحوارية. واعتمدت بال ثينك على منهجيات مستحدثة في التدريب متبنيه المعايير الدولية في التدريبات وعقد الجلسات الحوارية والورش التوعوية، بما يضمن تمكين الفئة المستهدفة (25) عضو في أكاديمية بال ثينك للديمقراطية وحقوق الإنسانمن تنفيذ (60) جلسة توعية في مختلف مناطق قطاع غزة.  ومن المقرر أن تستمر الدورة التدريبية مدار (10) أيام بواقع (5) ساعات تدريبية لكل يوم.

وفي اليوم التدريبي الأول للدورة، تناول المحامي عبد الله شرشرة مفهوم حقوق الإنسان، مستعرضاً تطور حقوق الانسان وخصائصها، وعلاقتها بالدستور، مبيّناً أهمية تجرد العاملين في مجال حقوق الانسان من المصلحة، والأيدلوجيا والأنساق الاجتماعية عند تناولهم قضايا حقوق الانسان، للوصول لفهم مجرد ومُحايد للقضايا الحقوقية.

أما المدرب أسامة مرتجى، قدم المفاهيم الأساسية للمصالحة والتفرقة بين المصلحة والمصالحة والمصلحة الحزبية والقومية، حيث التعريف بالمصالحة باعتبارها مصلحة وطنية شاملة وهي أحدي لوازم الانتقال الديمقراطي السليم بعيدًا عن كل الحسابات السياسية الضيقة، وأختتم التدريب بتناول الانتخابات العامة الفلسطينية كمدخل لتحقيق المصالحة الفلسطينية